التجارة الالكترونية ما هي ومزاياها واهدافها وكيفية الربح من خلالها

تسويق

نتعرف في هذة المقالة علي مفهوم  التجارة الالكترونية ؟ وماهي انواعها و فوائدها و عيوبها و كذلك طرق الربح من التجارة الالكترونية

التجارة الإلكترونية Electronic Commerce

 ويشار له اختصاراً بـ e-commerce، وهو مصطلح اقتصادي حديث النشأة ظهر بالتزامن من ظهور الشبكة العنكبوتية في مطلع التسعينات من القرن العشرين، وتشير بعض المعلومات إلى أن التجارة الإلكترونية موجودة من قبل ذلك حيث السبعينيات من القرن المنصرم بواسطة أنظمة تبادل المعلومات الإلكترونية بين الشركات الصناعية، ويشار إلى أنها عملية تبادل تجاري للسلع والخدمات والمعلومات بالاعتماد على شبكة الإنترنت الداخلية او الخارجية، ويدخل في سياق هذا النوع من التجارة كل من قانون الأعمال وعلوم الحاسوب والهندسة، إدارة الموارد البشرية وإدارة نظم المعلومات، بالإضافة إلى العلوم الإحصائية والروبوتات، وسلوك المستهلك والمحاسبة، وتمكنت التجارة الإلكترونية من احتلال مكانة مرموقة في عصر الثورة التكنولوجيا والمعرفة.

مزايا التجارة الإلكترونية

  • لا تتطلب رأس مال ضخم لإنشاء متجر إلكتروني، حيث يمكن افتتاح متجر إلكتروني بشكل مجاني دون الحاجة إلى دفع إيجار شهري أو استملاك حيز على أرض الواقع.
  • التخلص من مصاريف رواتب العمالة.
  • التحرر من قيود الزمان والمكان كما هو الحال في التجارة التقليدية، حيث يمكن تمرير المعلومات والخدمات والسلع إلى رقع جغرافية بعيدة بكل سهولة ويسر.
  • عدم التقيد بمساحة معينة في بنية المتجر، إذ يسهل عرض الآلاف من المنتجات في مكان ووقت واحد أيضاً.
  • إنشاء منصة لعرض ما يستجد من المنتجات المتمثلة بالسلع والخدمات من خلال خطوة رفع الصور والبيانات.
  • المنافسة الشريفة والسهلة للغاية في الفضاء الإلكتروني، فلا وجود للاحتكار على الإطلاق في التجارة الإلكترونية.
  • الوفرة، حيث يمكن للزبون الدخول إلى المتجر الإلكتروني في أي وقت، إذ يكون البيع والشراء متوفراً على مدار الساعة والأسبوع أيضاً.
  • القدرة على التنقل بين جميع صفحات المتجر بكبسة زر واحدة دون الحاجة إلى التنقل على الأقدام، وبالتالي الاطلاع على أكبر عدد ممكن من البضائع.

فوائد اخري للتجارة الالكترونية

فيما يلي سبعة أسباب تجعل التجارة الإلكترونية خيارًا جذابًا لرواد الأعمال:

امتداد عالمي

مع وجود متجر فعلي للطوب وقذائف هاون ، أنت محدود جغرافيًا في الأسواق المجاورة ، أي إذا كان لديك متجر في نيويورك وترغب أيضًا في البيع في نيو جيرسي ، فستحتاج إلى فتح موقع فعلي آخر.

لا تملك التجارة الإلكترونية هذا القيد. بدلاً من ذلك ، يمكنك البيع لأي شخص في أي مكان في العالم من خلال نشاط التجارة الإلكترونية الرقمية الخاص بك.

دائما مفتوح

عادة ما تكون ساعات العمل الفعلية للشركات محدودة ، ولكن يبقى متجر التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت “مفتوحًا” 24 ساعة يوميًا ، سبعة أيام في الأسبوع ، وأيام 365 في السنة. هذا مريح للغاية للعميل وفرصة ممتازة للتجار.

وفورات في التكاليف

تتمتع شركات التجارة الالكترونية بتكاليف تشغيل أقل بكثير مقارنة بالمتاجر الفعلية. لا يوجد إيجار ، ولا يوجد موظفين للتأجير والدفع ، وقليل جدا من تكاليف التشغيل الثابتة. هذا يجعل متاجر التجارة الإلكترونية تنافسية للغاية على السعر ، والذي عادة ما يزيد من حصة السوق بشكل كبير.

إدارة المخزون الآلي

إنها أسهل بكثير لأتمتة ادارة المخزون من خلال استخدام الأدوات الإلكترونية عبر الإنترنت وموردي الجهات الخارجية. هذا وفر على مؤسسات التجارة الإلكترونية مليارات الدولارات في المخزون وتكاليف التشغيل.

أصبحت إدارة المخزون أيضا معقدة على نحو متزايد. يمكنك الآن إدارة مخزونك عبر قنوات متعددة بسهولة كبيرة. لذا ، يمكنك بيع ومراقبة المخزون الخاص بك في متجر خاص بك وكذلك الأسواق مثل eBay ، الأمازونأو Etsy أو متجر فعلي.

تسويق مستهدف بالليزر

 يمكن للتجار عبر الإنترنت جمع كمية مذهلة من بيانات المستهلكين لضمان استهداف الأشخاص المناسبين لمنتجاتهم.

هذا يقلل من تكلفة اكتساب العملاء ويسمح للأعمال التجارية عبر الإنترنت التجارة الإلكترونية أن تظل رشيقة للغاية. تخيل القدرة على استهداف الذكور فقط بين 18-24 من العمر ، الذين يعيشون في المناطق الحضرية. هذا تسويق الليزر التركيز بالنسبة لك ، لا توجد طريقة تحصل عليها من خلال متجر فعلي فقط.

هيمنة السوق المتخصصة

 بسبب انخفاض تكاليف التشغيل ، والقدرة على استهداف الخاص بك العميل المثالي بالإضافة إلى الوصول إلى جمهور عالمي يجمعه موقع ويب للتجارة الإلكترونية ، فهذا يضمن أرباح شركتك.

موقع الاستقلال

التجارة الإلكترونية لا يرتبط مالك النشاط التجاري بأي موقع واحد عند تشغيل نشاطه التجاري. طالما لديك كمبيوتر محمول واتصال بالإنترنت ، يمكنك تشغيل أعمال التجارة الإلكترونية الخاصة بك.

عيوب التجارة الالكترونية

  • الجهل الكبير في ثقافة التجارة الإلكترونية وعدم استيعابها في الوطن العربي بشكل كبير.
  • عدم امتلاك جميع مرتادو شبكة الإنترنت لوسائل دفع إلكترونية كالبطاقات الائتمانية والماستر كارد أو الفيزا كارد مثلاً.
  • غياب الرقابة والمتابعة الرسمية للحسابات البنكية الإلكترونية، مما يزيد من فرص الخوف والقلق من قبل المستخدم.
  • عدم فاعلية القوانين والأحكام الصارمة الخاصة بالإنترنت، فيسهم في ذلك في الحد من انتشارها وحجب الثقة عن التعامل فيها.
  • انتشار الجرائم الإلكترونية بشكل كبير، مما يجعل المستخدم أو الزبون ضحيةً للمخترقين واللصوص الإلكترونيين.
  • عدم القدرة على معاينة البضاعة والتحقق من جودتها.

وضع الزبون في حلبة المخاطرة باستخدام وسائل الدفع الغير آمنة.

أهداف التجارة الالكترونية :

تهدف التجارة الإلكترونية إلى لتحقيق عدد كبير من الأهداف منها:

1- زيادة نطاق السوق, وتجاوز الحدود الجغرافية والإقليمية أمام السلع.
2- زيادة معدلات الوصول إلى العملاء وبناء علاقات أمتن مع العملاء.
3- تخفيض وتقليل تكاليف الإنتاج والتسويق والتوزيع.
4- تحقيق السرعة في أداء الأعمال.
5- البحث عن عملاء جدد والوصول إليهم وجذبهم للشراء.
6- القيام بعمليات التسويق والبيع والشراء عبر الإنترنت.
7- تقديم وتحسين الخدمات المقدمة للعملاء وتحسين الصورة الذهنية للمنشأة.

أنواع تجار التجارة الالكترونية

على وجه العموم ، هناك نوعان من تجار التجارة الالكترونية :

1. هؤلاء بيع المنتجات المادية: هذا هو جميل لا تحتاج إلى شرح. انها مجرد بيع وشراء المنتجات المادية عبر نوع من الوسائط الإلكترونية. على سبيل المثال ، يمكن أن تقوم ببيع merchendise من أي من المنافذ التالية: الأزياء ، والملحقات ، والأدوات المنزلية ، ولعب الأطفال ، إلخ.

2. متاجر بيع المنتجات الرقمية (منتجات AKA القابلة للتنزيل): إذا كنت قد اشتريت دورة تدريبية عبر الإنترنت ، فهذا يندرج تحت فئة “المنتجات الرقمية”. كقاعدة عامة ، إذا كان يتعين عليك الوصول إلى المنتج عبر منطقة الأعضاء عبر الإنترنت أو إذا كان عليك تنزيله ، فمن المحتمل أن يكون “منتجًا رقميًا”.

6 خطوات لبدء أعمال التجارة الالكترونية

عن الكاتب

abanoub

اترك تعليقاً

×

خصم لفترة محدودة

خصم 30 %

علي جميع التراخيص الجديدة (الأساسية). 

بادر بالحصول علي الخصم ، تواصل معنا واتس اب: +201122338735